هموم أمة | مصطفى العراقي

المُحَقِّقُ الأُستاذُ: حُبُّ عَلِيٍّ قَانُونٌ إلهيٌّ وَمِنْ عَلاماتِ الإيمـان

المُحَقِّقُ الأُستاذُ: حُبُّ عَلِيٍّ قَانُونٌ إلهيٌّ وَمِنْ عَلاماتِ الإيمـان

    أشارتْ النصوصُ الصحيحةُ إلى حبٍّ خاصّ يربط ويعلّق الإيمان بحبّ إنسانٍ، فجعل الشارع المقدّس هذا الحبّ حبّـًا من الله وحبّـًا لله، وإنّه علامة الإيمان، وإنّ الإيمانَ ينتفي بانتفاء هذا الحبّ، وفي المقابل جعل البغض المقابل له علامة النفاق واستحقاق النار. يقول المحقق الصرخي إنّه أمر وقانون إلهي على لسان الذي لا ينطق عن...

المزيد... »

الْمُحَقِّقُ الاستاذ:- الْاِنْحِرَافُ عَنْ عَلِيِّ اِنْحِرَافٌ عَنِ الْحَقِّ !

الْمُحَقِّقُ الاستاذ:- الْاِنْحِرَافُ عَنْ عَلِيِّ اِنْحِرَافٌ عَنِ الْحَقِّ !

يُعَرِّفُ الْحَقُّ في اللغةِ بِأَنَّهُ الثابت الباقي وكلٌ ماعداه متغير وباطل ولهذا حثّ المولى عزّ وجل على هذا المنهج الثابت الذي يقود الانسان الى السعادة والبقاء من خلال التزود للآخرة  فاقترن اسم الآخرة بالخلود وهو يعني الثابت وهو الحق واقترن اسم الدنيا بالفناء وهو يعني البطلان وقد وردت آيات قرآنية عدة بهذا الخصوص فيها...

المزيد... »

مِحْنَةُ أَصْحَابِ الْحَقِّ فِي فِكْرِ الْمُحَقِّقِ الصَّرْخِيِّ!!

لاشكَ أن وظيفة الأنبياء والمصلحين هي أفضل وظيفة خصهم الله تعالى بها وفضلهم على عباده، فهم كما وصفهم اهل العلم تركوا كل ما يتعلق في هذه الحياة؛ وأقبلوا على الآخرة يشترونها بكل ما في الحياة من عرَض زائل وهم يعلمون علم اليقين أنه ما من مصلح يقوم في أمة جاهلة غبية إلا شوهت سمعته؛ وطعنت في دينه، واتهمتْه في عقيدته وما من أمة إلا...

المزيد... »

فَـلْسَفَةٌ نادرةٌ عن العُجْـبِ والكِبـَرِ... في فِكرِ المُحقّق الصرخيّ!!!

  يقول الله تعالى في كتابهِ الكريم: ((أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ۖ...)) سورة فاطر آية 8.  يَرى علَماءُ الأخلاق إنّ رذيلةَ العُجبِ تؤدي إلى رذيلةٍ أكبر منها، وهي الكِبر، كما أنّها بذرةٌ لرذائل أخرى ومنشأً لأمورٍ يشكّل كلُّ واحد منها سببًا للهلاك والخلود في العذاب، وكذلك فإنّه يدعو إلى نسيان...

المزيد... »

مَفهومُ الإيمــانِ وَمُصْداقُّهُ.. فـي فِكْـــرِِ الأستـاذِ المحقِّـق الصرخـي!!

  إنَّ في النفْسِ البشَرِيَّة شيءٌ كامنًا وهو الفِطْرة السليمة التي فطَرَ اللهُ الناسَ عليها،  ومعناها الخصائص التي إنْ عرفْتْ اللهُ -عَزَّ وجلّ- تفاعَلَتْ وعَمِلَتْ؛ لأن الإنسان بطبيعتهِ مخلوق ضعيف فما أن يذكر الله إلا واطمأنت نفسه والإنسان بطبيعتهِ غافلاَ عنها,فهو بحاجة إلى التذكير ليتذكرها وبعبارة اٌخرى كما يصفها...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل